تفسير حلم السفر لابن سيرين

تفسير حلم السفر لابن سيرين

 
 
قبل البدء بتفسير حلم السفر في المنام سنتعرف على المعنى للسفر وهو في تعريفه الانتقال من مكان الى مكان اخر بعيد وتستخدم وسائل كثيرة في السفر منذ القدم وحتى الآن فقديما كانوا يستخدمون الدواب والجمال والحصان وغيره وحتى المشي على الاقدام ولكن حديثا هنالك السفر البري عبر السيارات والقطارات والباصات وهنالك سفر بحري عبر السفن والمراكب وسفر جوي عبر الطيران في طائرات

ولكن هنالك من يرى انه مسافر بطرق قديمة او حديثة في منامه او الطيران بنفسه ليسافر نحو بلاد اخرى او نحو السماء دون استخدام وسائل في رؤيا الحلم وهنالك الكثير من الاختلاف من رؤيا لاخرى في التفسير بحسب طبيعة ما تحويه لهذا الحلم

تفسير حلم السفر لابن سيرين

اتخذ المفسر ابن سيرين من واقع الرؤيا الذي كان يعايشه او يساله الناس به العديد من حالات الرؤيا ليفسر السفر بطرق مختلفة وميز بين حالات كثيرة منها وصنفها ما بين المشي والركض والطيران وغيرها وقال بان السفر يدل على الانتقال من مكان الى مكان وعلى الانتقال من حال الى حال وعلى المساحة فمن راى كانه يسافر فانه يمسح ارضاً كما لو راى انه يمسح ارضاً فانه يسافر

تفسير حلم من راى انه مسافر يركب دابة

يقول ابن سيرين في سفر من راى كانه ركب دابة فانه يركب هو غالباً وقيل ان ركوب الدواب كلها نيل عز ومراد فان لم يحسن ركوبها فانه يدل على اتباع الهوى فان ركبها واحسن الركوب وضبط الدابة سلم من فتنة الهوى ونال المنى

تفسير حلم من رؤية السفر مشيا

يوضح ابن سيرين في تفسير حلم السفر لمن راى كانه يمشي مستوياً فانه يطلب شرائع الاسلام ويرزق خيراً
اما من راى كانه يمشي في السوق دل على ان في يده وصية وان كان اهلاً للوصية نالها لقوله تعالى  ”  مال هذا الرسول ياكل الطعام ويمشي في الاسواق  “
واذا راى كانه يمشي حافياً دل على حسن دينه وذهاب غمه وقيل ان هذه الرؤيا تدل على مصيبة في المراة وطلاقها

تفسير حلم من راى انه مسافر قفزا او وثبا

يقول ابن سيرين في من راى كانه يقفز قفزات في الارض بفرد رجل لعله به لا يقدر معها على المشي فانه يصيبه نائبة يذهب فيها نصف ماله ويتعيش بالباقي في مشقة وتعب
واما الوثوب: من راى كانه وثب الى رجل فانه يغلبه ويقهره لان الوثوب يدل على القوة وقوة الانسان في قدميه
اما من راى كانه وثب من مكان الى خير منه فانه يتحول من حال الى حال ارفع منه عاجلاً
فاذا راى كانه وثب من الارض حتى بلغ قرب السماء سافر حتى وافى مكة

تفسير حلم من رؤية السفر بالركض و الهرولة

يخبرنا مفسر الاحلام ابن سيرين لان من يرى انه مسافر بالركض على الدابة او على الرجلين دال على سرعة ما يطلبه وعلى النجاة والامن ممن يخافه لقول موسى كما اخبر عنه تعالى في القرآن  ”  ففررت منكم لما خفتكم  “ الا ان يكون هربه من الله تعالى او من ملك الموت فانه مدرك هالك وبلوغ الغايات والمنى والكمال دال على النقص والزوال

في تفسير حلم الهرولة: في اي موضع كان ظفر بالعدو والقصد في المشي تواضع لله تعالى لقوله  ”  اقصد في مشيك  “
والغيبة في الارض من غير حفر اذا طال عمقها وظن انه يموت فيها ولا يصعد منها مخاطرة بالنفس وتغرير بها في طلب الدنيا او الموت في ذلك

تفسير حلم من رؤية السفر بالطيران

في تفسير الحلم بالسفر باستخدام الطيران بوسيلة طيران او بدونها : فقد حكي ان رجلاً اتى ابن سيرين فقال: رايت كاني اطير بين السماء والارض فقال: انت تكثر المنى

اما من راى كانه طاف فوق جبل فانه ينال ولاية يخضع له فيها الملوك وقيل من راى كانه يطير فان كان اهلاً للسلطان ناله وان سقط على شيء ملكه وان لم يصلح للولاية دل على مرض يصيبه يشرف منه على الموت او خطا منه يقع في دينه فان طار من سطح الى سطح فانه يستبدل بامراته امراة اخرى وقيل الطيران دليل السفر اذا كان بجناح فانه انتقال من حال الى حال فان بلغ طيرانه منتهاه فانه ينال في سفره خيراً واذا طار من ارض الى ارض نال شرفاً وقرة عين لما قيل: واذا نبا بك منزل فتحول فان طار من اسفل الى علو بغير جناح نالت امنيته وارتفع بقدر ما علا فان طار كما تطير الحمامة في الهواء نال عزاً
فاذا راى كانه طار حتى توارى في جو السماء ولم يرجع فانه يموت
واذا راى انه طار من داره الى دار مجهولة فانه يتحول من داره الى قبره
اما رؤية انه طار عرضاً في السماء دل على انه يسافر سفراً او ينال شرفاً ومن وثب من موضع الى موضع تحول من حال الى حالة والوثب البعيد سفر طويل فان اعتمد في وثبه على عصا اعتمد على رجل قوي منيع

تفسير حلم من راى انه مسافر على عنق رجل

لكن من يحلم بالسفر كانه ركب عنق انسان فانه يموت ويحمل المركوب جنازته وقيل ان ركوب عنق الانسان يدل على امر صعب فان اسقطه من عنقه فان ذلك الامر الذي طلبه لا يتم

تفسير حلم الرجوع من السفر

ويذكر ابن سيرين ان كل الحالات السابقة هي بالذهاب للسفر اما الرجوع من السفر فيدل على اداء حق واجب عليه وقيل انه يدل على الفرج من الهموم والنجاة من السوء ونيل النعمة لقوله تعالى  ”  فانقلبوا بنعمة من الله وفضل لم يمسسهم سوء  “ وربما تدل هذه الرؤيا على توبة الرائي من الذنوب لقوله تعالى  ”  لعلهم يرجعون  “ فان معنى التوبة الرجوع عن المعصية كل ذلك ياتي في باب التفسير وتاويل الرؤيا والله اعلم

google-playkhamsatmostaqltradent