معنى ضياع الحذاء في المنام

معنى ضياع الحذاء في المنام

فسر ابن سيرين حلم رؤيا الحذاء ( النعل ) فقال : المحذوة منها اذا مشى فيها طريق وسفر  فان انقطع شسعها اقام من سفر  فان انقطع شراكها او زمامها او انكسرت النعل عرض له امر منعه عن سفره على كره منه وتكون ارادته في سفره حسب لون نعله  فان كانت سواء كان طالب مال وسؤدد  وان كانت حمراء كان لطلب سرور  وان كانت خضراء كان لدين  وان كانت صفراء كان لمرض وهم وان راى انه ملك نعلا ولم يمش فيها ملك امراة  فان لبسها وطئ المراة  فان كانت غير محذوة كانت عذراء  وكذلك ان كانت محذوة لم تلبس وتكون المراة منسوبة الى لون النعل وان راى انه يمشي في نعلين  فانخلعت احداهما عن رجله فارق اخا له او شريكا ولبس النعلين مع المشي فيهما سفر في بر  فان لبسها ولم يمش فيها فهي امراة يتزوجها وان راى انه مشى فيها في محلته وطئ امراته

رؤيا النعل المشعرة وهي غير المحذوة مال والمحذوة امراة  والنعل المشركة ابنة وان راى كانه لبس نعلا محذوة مشعرة جديدة لم تشرك ولم تلبس تزوج بكرا وان راى كان عقبها انقطع  فانها امراة غير ولود  وقيل انه يتزوج امراة بلا شاهدين  فان لم يكن لها زمام تزوج امراة بلا ولي وان راى كان نعله مطبقة  فانشق الطبق الاسفل ولم يسقط  فان امراته تلد بنتا  فان تعلق الطبق بالطبق  فان حياة البنت تطول مع امها  وان سقطت  فانها تموت ومن راى كانه رقع نعله  فانه يردم الخلل في امر امراته ويحسن معها المعاشرة  فان رقعها غيره دل على فساد في امراته  فان دفع نعله الى الحذاء ليصلحها  فانه يعين امراته على ارتكاب فاحشة

ان راى كانه يمشي بفرد نعل  فانه يطلق امراته او يفارق شريكه  وقيل ان هذه الرؤيا تدل على انه يطا احدى امراتيه دون الاخرى او يسافر سفرا ناقصا وان راى كان نعله ضلت او وقعت في الماء  فان امراته تشرف على الهلاك ثم تسلم وان راى رجلا سرق نعله فلبسها  فان رجلا يخدع امراته على علم منه ورضاه بذلك والنعل من الفضة تؤول بامراة حرة جميلة  ومن النار امراة سليطة  ومن الخشب امراة منافقة خائنة والنعل السوداء امراة غنية ذات سؤدد والنعل المتلونة امراة ذات تخليط  ومن جلود البقر فهي من العجم  ومن جلود الخيل فهي من العرب  ومن جلود السباع فهي من ظلمة السلاطين  والنعل الكتانية امراة مستورة قارئة لكتاب الله فصيحة  وقيل ان خلع النعلين امن ونيل ولاية لقوله تعالى { فاخلع نعليك } وسال رجل ابن سيرين  فقال: رايت نعلي قد ضلتا فوجدتهما بعد المشقة  فقال: تلتمس مالا ثم تجده بعد المشقة  وقيل ان المشي في النعل سفر في طاعة الله تعالى وسئل ابن سيرين عن رجل راى في رجليه نعلين  فقال: تسافر الى ارض العرب  وقيل ان النعل يدل على الاخ وحكي ان رجلا اتى ابن سيرين  فقال: رايت كاني امشي في نعلي  فانقطع شسع احداهما فتركتها ومضيت على حالي  فقال له: الك اخ غائب قال: نعم  قال: خرجتما الى الارض معا فتركته هناك ورجعت قال: نعم  فاسترجع ابن سيرين وقال: ما ارى اخاك الا قد فارق الدنيا  فورد نعيه عن قريب

تفسير حلم رؤيا الحذاء ( النعال ) لابن شاهين : على اوجه عديدة فالنعل التي هي للسفر فلبسها سفر والتي للحضر امراة ومن راى انه لبس خفين محدوتين فمشى بهما في طريق قاصدا فانه يسافر  وان انقطع شيء منهما او ضعف فانه يقيم في سفره بطيب نفس منه ومن راى انه لبس نعلين ولا يمشي بهما فانه يطا امراة او جارية  وان كان النعلان جديدين فيؤولان ببكر ومن راى انه اعطى نعلا فاحرزها في ثوب او وعاء فانه يحرز امراة او جارية  وان كانت مقطعة فانها ثيب ومن راى انه يمشي في نعل فاختلعت احداهما عن رجله ومشى بنعل واحد فان ذلك فراق اخ او اخت او شريك على ظهر بسفر او يموت او يطلق زوجته او يبيع خادمه او يموت احدهم  وربما دل على قرب اجله بعد انقضاء عام واحد ومن راى انه ضاع او وقع في بئر او غلب عليه فان امراة من اهله يقع بينه وبينها هجران ثم يعودان الى حالهما الاول ومن راى ان نعله سرق او لبسه غيره فانه يؤول بان احدا يغتال امراته  ومن راى ان احدا سل نعله ثم فقده ووجده بعده وشق ذلك عليه فانه يلتمس مالا بمشقة ثم يناله  ومن راى ان نعله انتزع منه انتزاعا او احترق او انقطع فانه يقيم عن سفره على كره والمراد بالنعلين ما يلبس في الرجل من الزراميز والزرابيل والتواسيم ونحو ذلك  وقيل الزرموزة السوداء تؤول بامراة محتشمة من الاغنياء ومن راى زرموزة بيضاء فانها تدل على امراة جميلة والحمراء امراة معاشرة والخضراء امراة ستيرة  واما المنقوشة فانها تؤول بامراة فيها من انواع ما ذكر  وقيل اذا كانت الزرموزة من جلد البقر فانها امراة اعجمية  وان كانت من جلد الغنم او المعز فانها امراة عربية  خصوصا ان كان نعلها من جلد الجمال ومن راى ان زرموزته وقعت في مكان لا يستطيع الوصول اليها وهو يمشي حافيا فانه يدل على حصول الغم والهم وقلة الحرمة  وربما دلت على موت امراته  واذا كان في الرؤية ما يدل على الخير فلا يضره الحفاء ومن راى انه وهبها لاحد فانه يطلق امراته ويتزوجها غيره  وربما يهب خادمه لاحد

من راى ان احدا جذب زرموزته من يده حتى تقطعت وحصل له منها مضرة فانه يؤول بموت امراته ومن راى انه لبس فردة منها وهو يمشي بها فانه يدل على عدم تمام سفره  وقيل رؤية الزرزة العتيقة خير من جدتها ومن راى انه لبس نعلين فانه يسافر في البر ومن راى انه يمشي بهما في مجلسه فانه يطا امراة والنعل المشعر غير المحذو امراة تنسب لذلك النوع والنعل المقطوع العقب امراة عقيم وقيل يتزوج امراة بغير عقد صحيح  وربما كانت بغير ولي ومن راى ان نعله مطبقه فانفرد الطبق ولم يسقط فان امراته تلد بنتا  وان تعلق الطبق بالطبق فان حياة البنت تطول مع امها  وان سقطت فانها تموت ومن راى انه رقع نعله فانه يظن بامراته خللا ويحسن عشرتها  وان رقعها غيره دل على انه يفسد امراته ومن راى انه دفع نعله للحذاء ليصلحها فانه يعين امراته على ارتكاب المعاصي والنعل من الفضة يؤول بامراة جديدة حسنة ومن الرصاص امراة ضعيفة ومن النار امراة سليطة ومن جلد الخيل امراة من العرب ومن جلد السبع امراة من السلاطين الظلمة وقيل خلع النعل امن ونيل ولاية لقوله تعالى { اخلع نعليك } وقيل المشي في النعل المشعر سفر في طاعة الله تعالى ومن راى شيئا مكتوبا على نعل فانه يدل على ان امراته تخلط في امورها ومن راى ان له نعلا مضفورا من قطن فانه يؤول بامراة قارئة متدينة مشهورة بالخير

اما النابلسي فسر حلم رؤيا الحذاء :’ انه في المنام رجل يلي امور النساء ويزينها ويهيئها  وذلك ان الحذاء يعالج النعال  والنعال في الرؤيا هي النساء  وقيل هو دلال الجواري

google-playkhamsatmostaqltradent